بايدن يخالف ترامب وينشر خريطة المغرب دون صحرائه

أكطا بوسط

04 أغسطس 2021 - 10:29

في واقعة من شأنها أن تثير الكثير من الجدل، نشر الرئيس الأميركي، جو بايدن، خريطة تضم الدول، أكثر من 60 دولة، تبرعت لها الولايات المتحدة الأمريكية بأزيد من 110 ملايين جرعة من اللقاحات.

وجه الجدل في تغريدة الرئيس الأمريكي هو نشره لخريطة المغرب، مفصولة عن صحرائه، خلافا للقرار السابق، الذي أقره دونالد ترامب، واعتمدته الإدارة الأمريكية الحالية، باعتماد “خريطة رسمية جديدة” للمغرب تضم منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها، وظهرت في أكثر من مناسبة رسمية، كان آخرها خلال مراسم أقيمت في السفارة الأميركية في الرباط.

وقال البيت الأبيض، الثلاثاء، أن الرئيس الأميركي، جو بايدن، سيعلن في خطاب أن الولايات المتحدة قدمت إلى العالم كمية من اللقاحات أكثر مما قدمته “جميع الدول الأخرى مجتمعة”.

وأصدر البيت الأبيض “صحيفة وقائع” تمحورت حول “الإنجاز الهام” الذي بذلته الإدارة لمكافحة كوفيد-19 في الداخل والخارج، وجاء فيها أن الرئيس وعد بأن تكون الولايات المتحدة “ترسانة من اللقاحات للعالم كما هو في الداخل”.

وسيعلن الرئيس الأميركي أن الولايات المتحدة قد تبرعت الآن بأكثر من 110 ملايين جرعة من اللقاحات إلى أكثر من 60 دولة، وهي “علامة بارزة” تجعل الولايات المتحدة “رائدة عالميا في التبرع بهذه اللقاحات، وبحسب الأمم المتحدة، فإن هذا أكثر من تبرعات الدول الأخرى مجتمعة ويعكس سخاء الروح الأميركية”.

ويشير البيت الأبيض إلى أن ما تم إرساله هو “دفعة أولى كبيرة لمئات الملايين من الجرعات الإضافية التي ستقدمها الولايات المتحدة في الأسابيع المقبلة”، وأضاف أنه في نهاية هذا الشهر، ستبدأ في شحن نصف مليار جرعة من لقاح “فايزر” إلى 100 دولة منخفضة الدخل.

وأرسلت الولايات المتحدة هذه اللقاحات، وفق البيان، إلى أكثر من 60 دولة عبر “آلية كوفاكس” الدولية لتوفير لقاحات إلى الدول الفقيرة، وكذلك بالتعاون مع شركاء مثل الاتحاد الأفريقي أو مجموعة الكاريبي “كاريكوم”.

وقال البيت الأبيض إن الإدارة ستواصل العمل مع “كوفاكس” والشركاء الآخرين لضمان تقديم هذه اللقاحات “بطريقة عادلة وتتبع البيانات العلمية والصحية العامة”.

وأفاد مسؤول في البيت الأبيض أن الرئيس سيلقي خطابا في الساعة 15:45 بتوقيت واشنطن (19:45 ت غ)، يوضح فيه “الناحية الجوهرية في جهودنا من أجل وضع حد لوباء كوفيد-19: وقف انتشار الفيروس في الخارج”.

وسيؤكد بايدن بحسب بيان البيت الأبيض أن هذه الهبات “ليست سوى البداية”.

ويقول البيت الأبيض إن “الولايات المتحدة لم ولن تستخدم لقاحاتها للحصول على منافع من دول أخرى”.

وقالت فرانس برس إن الدول الرئيسية المستفيدة من اللقاحات التي أرسلتها الولايات المتحدة هي، حتى الآن، إندونيسيا (ثمانية ملايين جرعة) والفليبين وكولومبيا (ستة ملايين جرعة أو أكثر)، وكذلك فيتنام وبنغلادش وباكستان وجنوب أفريقيا (خمسة ملايين جرعة أو أكثر).

تعليقات الزوار ( 0 )
أضف تعليقاً

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *