"كورونا" يغّيب المفكر المغربي محمد سبيلا

أكطا بوسط

20 يوليو 2021 - 08:57

توفي صباح الثلاثاء 20 يوليوز 2021، المفكر المغربي محمد سبيلا، متأثرا بتداعيات كورونا.

وبغياب سبيلا يفقد المشهد الفكري في المغرب والعالم العربي أحد أبرز الأسماء الذي اعتنت بمطلب الحداثة.

وعرف صاحب “المغرب في مواجهة الحداثة” و”مدارات الحداثة” بكونه باحثاً شغله موضوع الحداثة وعوائق التحديث، وأغنى المكتبة العربية بمؤلفات تقرب من التفكير الفلسفي ومفاهيمه ومخاضات الحداثة وثمارها وأفق النقاش الفكري الإنساني.

وفضلاً عن ترجمته لأعمال مجموعة من رموز الفكر الفلسفي الأوروبي، خاصة الفرنسي والألماني، شارك في مجموعة من الصحف والمجلات المغربية والعربية، واهتمت كتاباته وحواراته أيضاً بواقع السياسة واستيعاب الحداثة السياسية في العالم العربي وواقع التحديث في دول المنطقة ومطباته.

تعليقات الزوار ( 0 )
أضف تعليقاً

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *