"تعدد الأزواج".. هل يسمح الرجال للنساء بإنزاله على أرض الواقع؟

أكطا بوسط

01 يوليو 2021 - 19:37
أثار مشروع قانون يسمح بتعدد الأزواج تبنته حكومة جنوب أفريقيا غضبًا عارمًا في الأوساط المحافظة في البلاد.

وتكون المرأة في تعدد الأزواج هي المبادرة عادة، وتختار الرجال وتدعوهم إلى الانضمام إلى أزواجها. ويمكنها إبعاد أي زوج إذا اعتقدت أنه يزعزع استقرار علاقاتها الأخرى.

وأجرى ماتشوكو أبحاثًا حول تعدد الأزواج في بلده الأصلي، زيمبابوي المجاورة، وشملت 20 امرأة و45 زوجًا، يعيشون حالة تعدد أزواج بشكل سري لأن هذه الزيجات محرمة اجتماعيًا وغير معترف بها قانونيا.

ويعد الحب السبب الرئيسي لقبول الرجال بهذا الزواج، لأنهم لا يريدون المخاطرة بفقدان زوجاتهم. كما يقول ماتشوكو.

وقد يكون عدم قدرة بعض الرجال على إرضاء زوجاتهم جنسيًا أحد أسباب الرجال لقبول هذا الزواج، لتجنب الطلاق أو الخيانات الزوجية.

أما السبب الرئيسي الـ3 فهو العقم لدى بعض الرجال، الذين وافقوا على أن تتزوج زوجاتهم من رجال آخرين لكي ينجبن أطفالاً، وبهذا يتجنبون الوصم الاجتماعي الذي “يقلل من رجولتهم”.

ولم يكن هذا الغضب مفاجئا بالنسبة لكوليس ماتشوكو، أحد الأكاديميين المهتمين بهذه القضية، إذ قال لبي بي سي إن الاعتراض مرده الرغبة في “السيطرة” على النساء.

وأضاف: “المجتمعات الأفريقية ليست مستعدة بعد للمساواة الحقيقة، ولا نعرف ماذا نفعل مع النساء الخارجات على السيطرة”.

وتطبق جنوب أفريقيا واحداً من أكثر الدساتير تحرراً، والذي يسمح بزواج المثليين لجميع المواطنين رجالا ونساء علاوة على تعدد الزوجات للرجال.

ويُعد رجل الأعمال والشخصية التلفزيونية المعروفة موسى مسليكو، المتزوج من أربع نساء، من أبرز معارضي القانون المقترح لتعدد الأزواج.

تعليقات الزوار ( 0 )
أضف تعليقاً

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *